دار الإفتاء المصرية تجيب …..كم تبلغ قيمة زكاة الفطر هذا العام وموعد إخراجها؟ 
دار الإفتاء المصرية تجيب …..كم تبلغ قيمة زكاة الفطر هذا العام وموعد إخراجها؟ 

زكاة الفطر تمثل ركنا أساسيا في تعزيز العدالة الاجتماعية ورعاية المحتاجين في المجتمع، ومن بين الأسئلة الشائعة حول هذا الأمر: هل ينبغي إخراج الزكاة على شكل طعام أم مال؟

وفي مبادرة توجيهية هامة، أجابت دار الإفتاء المصرية على هذا الاستفسار بوضوح، مشيرة إلى إتفاق جمهور العلماء على أن الزكاة الواجبة عند نهاية شهر رمضان ينبغي أن تخرج على شكل طعام للمحتاجين في المجتمع.

هذا التوجيه يسلط الضوء على أهمية التكافل والتضامن الاجتماعي، حيث يمثل تقديم الطعام للمحتاجين تجسيداً عملياً لروح العطاء والرعاية المتبادلة بين أفراد المجتمع وبهذا الشكل، يتعزز الروابط الاجتماعية وترسيخ قيم العدالة والإنسانية في نسيج المجتمع.

موعد إخراج زكاة الفطر 

توضح دار الإفتاء المصرية أن زكاة الفطر تجب في المذهب الحنفي مع فجر يوم العيد، بينما يرون الحنابلة والشافعية أنها تجب مع غروب شمس آخر يوم من رمضان، وقد أجاز المالكية والحنابلة إمكانية إخراجها قبل ميعادها بيوم أو يومين، حيث كان ابن عمر يروي أنه لا بأس بذلك، ويشير سند الشافعية إلى أن الزكاة تجب بسببين هما صوم رمضان وانقضاؤه، فإذا وجد أحدهما يجوز تقديمه على الآخر.

مقدار زكاة الفطر وكيفية حسابها في مصر 

تسلط كلمات مفتي الجمهورية، الدكتور شوقي علام، الضوء على قيمة العطاء والرعاية في جمهورية مصر العربية، حيث أوضح أن قيمة زكاة الفطر قد وضعت عند ثلاثين جنيها مصريا لكل فرد على الأقل، في تعبيرٍ عن العناية بالفقراء والمحتاجين في المجتمع، وفي تعزيز لروح التضامن والرعاية، حدد الدكتور شوقي علام قيمة فدية الصيام لهذا العام بعشرين جنيها مصريا، وهو مبلغ يعتبر تعبيرا عن الدعم والتضامن مع الذين يعانون من ظروف صحية تمنعهم من صيام رمضان بشكل شرعي، هذه البادرة الخيرة تشكل دليلا على الرعاية والاهتمام الذي يتلقاه المجتمع المصري من دار الإفتاء ومفتي الجمهورية، وتجسد للقيم الإنسانية التي تعتز بها البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *